فريديريك كانوتيه

Share on LinkedIn

وُلِد في فرنسا لأب مالي وأم فرنسية. أصبح نجم كرة قدم في سن مبكرة، وكان من أفضل المهاجمين من أبناء جيله. وإدراكاً منه لحالته المتميزة، وتعاطفاً مع احتياجات الأطفال اليتامى في مالي، أنشأ قرية للأطفال، وهو في أوائل العشرينات، كجزء من مؤسسة كانوتيه. ويوجد في القرية مدرسة، ومركز طبي، وبرامج تعليمية وتدريبية. وكان فريديريك مساهماً رئيساً في كتاب “كيف نفعل الخير- مقالات حول بناء عالم أفضل”، وفي عام 2017 شارك في جولة “كيف نفعل الخير” كمتحدث رئيس في أوسلو، وستوكهولم، وباريس، ولندن.