سارو بريرلي

Share on LinkedIn

قصة حياة سارو قصة استثنائية رائعة عن الإصرار والعزيمة للبقاء على قيد الحياة.

فقد سارو وهو في سن الخامسة كل وسائل الاتصال مع عائلته، عندما انفصل عن أخيه في محطة القطار، فأخذته عائلة أسترالية واحتضنته، ولكنه لم يستطع نسيان أخيه وموطن طفولته.

قضى بريرلي ساعات طويلة في البحث على برنامج غوغل إيرث، وتمكن في النهاية من تعقب والدته. والتأم شملهما في عام 2012، وتصدر لقاؤهما عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم، وروى قصته الكاملة في سيرته الذاتية الأكثر مبيعاً على مستوى العالم “بعيداً جداً عن الوطن”.

تم تحويل قصته إلى فيلم “ليون”، بطولة نيكول كيدمان، وديف باتيل، ورُشح الفيلم  لجائزة الأوسكار.