إضافة نوعية للكتّاب المشاركين في مهرجان طيران الإمارات للآداب 2016

Share on LinkedIn

27-07-2015

دبي، 27 يوليو 2015:

أعلن مهرجان طيران الإمارات للآداب عن نخبة جديدة من المؤلفين المشاركين في دورة مهرجان 2016 التي ستقام في الفترة ما بين 8-12 مارس، وقد سبق الإعلان عن أول 12 كاتباً مشاركاً في شهر يونيو، وقد استقبل الجمهور المجموعة الأولى بترحاب كبير. وأكد المنظمون أنه سيتوالى الإعلان عن الكتّاب المشاركين تباعاً في كل شهر من الشهور القادمة حتى شهرأكتوبر من هذا العام.

وصرحت إيزابيل أبو الهول الرئيسة التنفيذية وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب ومديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب بأنه “سيتم الاطلاق الرسمي لدورة  2016  في شهر أكتوبر، وقد أكد أكثر من 100 كاتباً ومفكراً ومبدعاً مشاركتهم في الدورة القادمة” وأضافت، “منذ تأسيس المهرجان ونحن  نسعى لتلبية احتياجات  شرائح واسعة من الجماهير، وإلى توفير مجموعة متنوعة من الفعاليات، وهذا ما سنسعى لتحقيقه في دورة 2016! نتطلع إلى المهرجان القادم بحماس كبير لوجود عدد كبير من الكتّاب الفائزين بجوائز عالمية، وإننا على يقين بأن مشاركتهم  ستكون ملهمة لعدد كبير من رواد المهرجان، كما هي الحال في كل دورة من دورات المهرجان، وقد شكل تميز الكتّاب المشاركين عاملاً هاماً من عوامل تميزنا واختيارنا كأفضل مهرجان في الشرق الأوسط للمرة الثالثة، على التوالي، من قبل جوائز فعاليات الشرق الأوسط. وتُعد المجموعة التي نعلن عنها هذا الشهر خير ممثل للكتّاب المشاركين، الذين تشكل مشاركتهم إضافة نوعية لمسيرة المهرجان!”

لقد أكدت آن كلفيز مشاركتها في الدورة القادمة، وهي مؤلفة سلسلتي ” فيرا ستانهوب” و “شتلاند” اللتان تحظيان بشعبية كبيرة، وقد تحولتا لعملين  تلفزيونيين، ناجحان، والكاتبة فريا نورث، مؤلفة الكتب الأكثر مبيعاً مثل ” طريق العودة الى البيت”.

لطالما جذب محور التاريخ والسفر جمهوراً كبيراً في دورات المهرجان السابقة، وتَعِدُ دورة 2016  بالكثير في سياق أدب الرحلات والتاريخ، مع مشاركة جون ميكيوغو، المؤلف والمستعرب مؤلف كتاب”موجز تاريخ العرب، والذي يشارك لأول مرة في المهرجان، والمؤرخ الشهير جون مان،الذي أعاد جنكيز خان إلى الحياة من خلال كتبه عن الصين ومنغوليا، والذي يُعد إضافة جديدة للمهرجان؛ و المؤرخ جاستن ماروزي الحائز على جائزة   ” أونداتج – 2015″ وسوف يناقش في جلسة خاصة كتابه، “بغداد: مدينة السلام، مدينة الدم”.

وهناك حضور قوي للكتّاب العرب بحضور الكاتبهدى بركات، الروائية اللبنانية، الحائزة على ميدالية نجيب محفوظ للأدب عن كتابها، “حارث المياه”، كما يسر المنظمون الترحيب بالأستاذة مارلين بوث، أستاذة دراسات العالم العربي المعاصر في جامعة أكسفورد، المملكة المتحدة، ومترجمة أعمال هدى بركات، وكذلك مؤلفة عدد من الكتب، يركز معظمها على العالم العربي.

وهناك أيضاً، مؤلف روايات الخيال العلمي، وكتب الأطفال، “غارث نيكس”، الذي يعود للمهرجان للحديث عن روايته القصيرة التي صدرت مؤخراً، “To Hold the Bridge”؛ ومؤلفة الأطفال، الكاتبة الإماراتية ميثاء الخياط. ويعود للمهرجان المؤلف كريس هوتون الحائز على مجموعة من الجوائز العالمية، مؤلف
“Oh no, George” و “Shh! We Have a Plan”.

وقد ذكرت السيدة أبو الهول بأن  ” زيارات الكليات والمدارس في يوم التعليم تُعد خير تمثيل لأهداف المهرجان وتجسيد لرؤيته، وإن إدارة المهرجان تتطلع لرؤية الفرح والبهجة على وجوه الطلاب وهم يرحبون بالكتّاب في مدارسهم وكلياتهم…… إذ تتزايد أعداد الطلاب في كل عام، ويزداد معها الإقبال على القراءة، والكتابة الابداعية، وعلى التنافس للحصول على الكتب التي يتم توفيرها بأسعار معقولة ”

يواصل المهرجان في عامه الثامن إنجازاته مع التطور المطرد، ومع الخطط الطموحة، إذ غدا من أهم الفعاليات في دبي والإمارات والمنطقة.

للمزيد من التفاصيل عن المهرجان والمسابقات وللتعرف على كافة المستجدات، يرجى متابعتنا على موقع المهرجان: www.emirateslitfest.com

ومواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب:

(www.facebook.com/emirateslitfest)

(www.twitter.com/emirateslitfest) ،(http://instagram.com/EmiratesLitFest)

(http://www.youtube.com/user/EmiratesLitFest)

الختام