المزيد من المؤلفين والمحاور في مهرجان طيران الإمارات للآداب 2017

Share on LinkedIn

20-02-2017

دبي، 20 فبراير 2017:

يُقام مهرجان طيران الإمارات للآداب، الذي تنتظره الجماهير بفارغ الصبر، في الفترة من 3-11 مارس، خلال  شهر القراءة في دولة الإمارات العربية المتحدة لعام 2017، بمشاركة أكثر من 180 كاتباً من 33 دولة، بينهم أكثر من 70 مبدعاً من دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي، ويشارك في دورة هذا العام أكثر من 120 كاتباً ومفكراً يحضرون المهرجان لأول مرة.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عُقد للإضاءة على الدورة القادمة من المهرجان، ذكرت السيدة إيزابيل أبو الهول، الحاصلة على وسام الإمبراطورية البريطانية، الرئيسة التنفيذية وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب ومديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب، “كان عام 2016 عام القراءة، والاحتفاء بالكتب والمطالعة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وما زال زخم المطالعة والثقافة يزداد، فها نحن على موعد مع مجموعة رائعة من الكتّاب الرائعين المُلهِمين، وجلسات تحتضن مجموعة متنوعة وغنية من الأنماط الأدبية والمواضيع التي تهم  المثقفين ومحبي القراءة وتثير اهتمام الذين لا يقبلون على القراءة بشكل متواصل، يمتد المهرجان، هذا العام، لتسعة أيام، ويشتمل على مجموعة متنوعة ورائعة من الفعاليات. وأعتقد أنه سيكون أفضل مهرجان حتى الآن”.

كما قدمت أبو الهول إبراهيم خادم، الذي تم تعينه مؤخراً نائب مديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب، إضافة لمنصبه كمدير تطوير الأعمال في مؤسسة الإمارات للآداب. يتمتع خادم، الذي انضم إلى المؤسسة عام 2016، بتاريخ حافل في النشر والترجمة والمجالات الأدبية. وقد لعب دوراً أساسياً في زيادة مشاركة كتّاب العالم العربي لمهرجان 2017، وزيادة إقبالهم على الفعاليات الأدبية التي تنظمها مؤسسة الإمارات للآداب، وقد أثمرت جهوده في تعزيز مكانة المهرجان وزيادة شهرته، وسيواصل التطوير في المهرجانات القادمة.

المزيد من الكتّاب
ما فتئ إقبال الكتّاب المشاركين في المهرجان يتزايد عاماً بعد عام، وقد حظيت الدورة القادمة بإقبال كبير من الكتّاب والمفكرين المشاركين، منذ الإطلاق الرسمي للمهرجان في أكتوبر، والكثير منهم يشارك لأول مرة في مهرجان طيران الإمارات للآداب، نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر:

  • حفيد ارنست هيمنغواي، الكاتب والمترجم جون هيمنغواي
  • الكاتبة الأردنية ومدربة الذكاء الاجتماعي والثقافي رنا نجم
  • جيسيكا جارلفي، الفائزة بالمركز الثاني بجائزة مونتيغرابا للأعمال الروائية لعام 2016
  • الكاتبة والمحررة الباكستانية، مؤسِسة MTGcollective، هنانا زاهير
  • مؤلفة السلسلة الأكثر مبيعاً “The Devil Wears Prada”، تاليا سوزاما
  • أستاذ اللغة العربية في جامعة كاليفورنيا، الذي يعكف على ترجمة “مقامات الحريري”، مايكل كوبرسون
  • صاحب غاليري “فور سيزونز راميش”، نيل شوكلا ، ووالده المصور راميش شوكلا
  • المؤسِسة والرئيسة الحالية للجمعية الدولية للوجبات المتأنية في دبي ، لورا الياس- ماري

كتّاب يشاركون مجدداً مرة أخرى

  • المديرة التنفيذية في تلفزيون “Dubai One” ومدربة الإعلام، مي الخليفة
  • المخرجة الفلسطينية والشاعرة، مؤسِسة مجموعة Poeticians ، هند شوفاني
  •  مؤلفة “ Fanteer the Fluffy Flamingo “، نورة الخوري
  • نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لسوق دبي الحرة، كولم ماكلوكلين، وزميله صلاح طحلك نائب الرئيس التنفيذي لعلاقات الشركات في سوق دبي الحرة
  • سارة الأميري قائدة الفريق العلمي لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ

الكتّاب والمبدعون الإماراتيون
يركز المهرجان دائماَ على تقديم المواهب المحلية الواعدة في المهرجان، وسوف يشارك في الدورة القادمة أكثر من 40 كاتباً إماراتياً، وقد تم إضافة الأسماء الإماراتية التالية للمحور الإماراتي:

  • سعادة جمال بن حويرب، المستشار الثقافي لحكومة دبي والمدير العام لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم
  • محمد أحمد المري، المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي
  • أول شاعرة إماراتية تتميز بالأداء المميز والإلقاء، عفراء عتيق
  •  رئيس فريق رحالة الإمارات، عوض بن مجرن، وعضو الفريق، أحمد فاروق العور
  • أحمد العلي: مصور الحياة البرية الإماراتية وعضو لجنة سجلات طيور الإمارات، والرسامة الإماراتية مريم الزعابي، والمخرجة الإماراتية الحائزة على الجوائز، إيمان طلال السيد، ومصممة الحدائق الطبيعية الخلاقة كاميليا بن زعل
  • خبيرة ومدربة التنمية الذاتية، هند البدوي
  • خبيرة الطهو والكاتبة، ورائدة الأعمال داليا دغمش
  • مؤرخ العالم العربي والإسلامي وعميد جامعة الإمارات العربية المتحدة، حسن النابودة
  • رئيس مجلس الإدارة والمؤسس المشارك في ” playing Community Gulf Role ، عمر إسماعيل
  • هاني تركي، منسق وخبير تقرير المعرفة العربي في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
  • نوال النعيمي، مالكة ومؤسسة مشاركة لحلويات “بيبر فيغ”- الشارقة
  • النقيب عبد الله السعدي من شرطة دبي

وسوف تقدم شرطة دبي عرضاُ خاصاً لأربعة سيارات من أفخم وأسرع أسطول سيارات شرطة في العالم، وذلك على الواجهة البحرية لفندق إنتركونتيننتال يوم السبت 4 مارس، خلال أيام المهرجان، وسيرافق العرض مسيرة للخيول مع عزف لفرقة الشرطة الرسمية في تمام الساعة الواحدة ظهراً.

شخصيات إماراتية معروفة

  • صاحب السمو الدكتور عبد العزيز بن علي النعيمي (الشيخ الأخضر)، من عجمان الذي سيتحدث عن قضايا البيئة وعن ما يقوم به لرفع مستوى الوعي بالقضايا البيئية
  • عمر سيف غباش، سفير الدولة لدى روسيا، ومؤلف كتاب رسائل إلى شاب مسلم، يشارك ضمن محور التسامح
  •  بدر نجيب، شاب إماراتي تحدى مشكلة التميز بين الجنسين، سوف يتحدث عن رحلته حتى أصبح خبير الطهو المعروف
  • إيمان اليوسف الفائزة بجائزة الإمارات للرواية 2016، سوف تناقش رحلتها في عالم الكتابة

وقال بطرس بطرس، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة الاتصالات المشتركة والتسويق والعلامة التجارية: “يشكل مهرجان طيران الإمارات للآداب عنصراً أساسياً في الجهود الرامية إلى ترسيخ مكانة دبي كمركز للثقافة والفنون، ويسعدنا أن نسهم في اجتذاب أشهر الكتّاب والمؤلفين من جميع أنحاء العالم لمشاركة أفكارهم الإبداعية والمتنوعة التي تلهم جمهور المهرجان”.

السعادة والتسامح 

في عام 2016، أطلقت حكومة الإمارات العربية المتحدة وزارتين جديدتين، هما وزارة السعادة ووزارة التسامح، وسوف يتناول المهرجان هذه المبادرة والوزارتين الجديدتين من خلال عدد من حلقات النقاش وجلسات المؤلفين، التي من أبرزها جلسة “وقت للتسامح” مع عضو مجلس الوزراء، وزيرة دولة للتسامح معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي.

التسامح

وتشمل جلسات التسامح جلسة عن شارع المتنبي، المركز التاريخي لبغداد الذي تعرض للقصف يوم 5 مارس قبل عشر سنوات. وتمثل هذه الجلسة مساهمة دبي في مجموعة القراءات التي ستقام في أنحاء العالم، مع قراءات ساجدة الموسوي، إبراهيم بن حاتم، زينة هاشم بيك، جوان سكوت منتر، عمار بن حاتم وشهد الراوي

السعادة

دعونا نرتاد معاً دروب السعادة ونعمل من أجل تحقيق السعادة في حياتنا من خلال الاستماع لجلسات قيمة خصصها المهرجان لإدراك معاني السعادة؛ فهناك جلسة “الفوز في الحياة: أسرار الذين لا يملكون كل شيء يتطلعون إليه”، مع مؤلف “فتاة مجنونة” وكاتب عامود التلغراف بريوني غوردون، مؤسِسة “صيغ التعلم المتقدم”، عميرة فاروق العلماء، والمدونة سارة صادق، ويمكنكم كذلك حضور جلسة التحول والتغيير الإيجابي لمصطفى سلامة، وروبرت تويجر، وسارة أوتين.
بدوره، صرح سعادة سعيد محمد النابوده، المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة): “نفخرُ في ’دبي للثقافة‘ بدعمنا المتواصل لمهرجان طيران الإمارات للآداب، المنصة الرائدة التي تُنظّم برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله). وتتجلى أهمية هذه الشراكة في كون المهرجان يمثل الحدث الافتتاحي لموسم دبي الفني، وتزداد أهميتها أيضاً في ظل انعقاده بالتزامن مع المبادرة الثقافية الأهم، والتي ستجري فعالياتها في جميع أنحاء دولة الإمارات، ألا وهي شهر القراءة الوطني 2017. ومن هذا المنطلق، كلنا ثقة بأن فعاليات الدورة القادمة من المهرجان ستسهم في إثراء محتوى القراءة في الدولة، وفي التشجيع عليها كعادة مستدامة من خلال الأنشطة المختلفة، وستستقطب اهتمام مجتمع دولة الإمارات من مواطنين ومقيمين وزوار.”

وأضاف سعادة النابوده: “نحن ننطلق من إدراكنا لأهمية الآداب في حياة الشعوب، كونها تمثل أحد روافد المعرفة الشاملة التي تسمو بحياة الإنسان، وتعزز القيم النبيلة من قبيل الانسجام والتعايش كلغة راقية توحّد بين مختلف الأمم والشعوب، الأمر الذي ينسجم مع توجيهات قيادتنا الرشيدة ومبادئ ’عام الخير 2017‘ في دولة الإمارات، حيث أن تعزيز المعرفة يرتبط بشكل مباشر بتحقيق السعادة ونشر الطاقة الإيجابية بين جميع أفراد المجتمع، ويؤهل الأفراد بالمثل لتوظيف هذه المعرفة في سبيل إحداث فرق في حياة إنسان أو حياة مجتمع أو مسيرة وطن”.

استفتاء القرّاء

كل عام، تُجري مؤسسة الإمارات للآداب، الهيئة التي تدير مهرجان طيران الإمارات للآداب، استفتاءً وطنياً حول عادات القراءة، وقد ذكر أغلب الذين شملهم الاستطلاع هذا العام بأنهم يقرؤون كل يوم، ولكن يشعرون بأنهم لا يقرؤون ما يكفيهم، وقد أكد المستطلعون بأن اقتراح الكتب ومناقشتها مع أطفالهم من أهم الأمور، وقد أظهرت النتائج:

  • وعلى الرغم من الانتقال إلى عصر الرقمنة، مازال72٪ من الذين شملهم الاستطلاع يفضلون مطالعة الكتب التقليدية (الورقية)
    • ذكر 65٪ من الذين شملهم الاستطلاع، أنهم يقرؤون تقريباً كل يوم، وعلى الرغم من ذلك فإن 67٪ يشعرون أنهم لا يقرؤون بما يكفي، وذكر سبعة أفراد، فقط، بأنهم لا يقرؤون أبداً.

بالنسبة لوسائط القراءة فقد جاءت تبعاً للترتيب التالي:
1. الكتب المطبوعة (الورقية)
2. الهاتف
3. الحاسوب
4. الحاسوب اللوحي
5. القارئ الإلكتروني

  • تبقى توصيات الأشخاص وتزكياتهم الأسلوب الأكثر رواجاً في اختيار الكتب للقراءة، وتفضل الغالبية كتب الدراما والغموض
  • يفضل 81٪ من المستطلعين شراء الكتب من متاجر الكتب، بينما يقوم  40٪ من المستطلعين بشراء الكتب عن طريق شبكة الإنترنت
    •  يشعر 51% من الآباء الذين شملهم الاستطلاع بأن أطفالهم يقرؤون بما يكفي، في حين رأى 43٪ أن أطفالهم لا يقرؤون بما يكفي.
    • أكثر من 74٪ من الآباء يتحدثون عن الكتب مع أطفالهم، و 68٪  يقترحون عليهم كتباً للقراءة
    • وليس من المستغرب أن تكون  سلسلة هاري بوتر للكاتبة جي كي رولينغ، أكثر الكتب التي يوصي بها الأباء، وتليها قصص رولد دال.

ما يقرب نصف الذين شملهم الاستطلاع ينفق ما بين 400  إلى 1000 درهم على شراء الكتب سنوياً، ويعتبرون الكتب مصدراً للتسلية والترفيه.

فعاليات رئيسة

  •   نيشا كاتونا ” الأرز في أروع حُلة ”  (الجمعة 3 مارس؛ 13:00 – 15:00 فيستا، فندق إنتركونتيننتال، دبي فيستيفال سيتي)
  • مأدبة عشاء لغز الجريمة، مهرجان المفاجآت (الجمعة 3 مارس؛ 19:30- 22:00 البراحة 3، فندق إنتركونتيننتال، دبي فيستيفال سيتي)
  • حفلة شاي على طريقة بريطانيا العظمى: مع نادية حسين (السبت؛ 4 مارس 14:30 – 16:00 البراحة 3، إنتركونتيننتال دبي فيستيفال سيتي)
  • مأدبة عشاء لصالح سوريا (السبت، 4 مارس، 20:00 – 22:00 الزيتون، فندق كراون بلازا)
  • حياة صوفية: قراءة مسرحية لليلى أبو العلا (الأحد 5 مارس؛ 19:00 – 20:00 الراس 1، فندق إنتركونتيننتال، دبي فيستيفال سيتي)
  • طريق الحرير: مأدبة عشاء بنكهة العطور والبهارات والتاريخ (الأربعاء؛ 8 مارس، 19:00 – 21:00 الزيتون، فندق كراون بلازا)
  • متى تقود مأدبة الغداء في عالمنا العربي لمشاريع عمل حقيقية؟!) الخميس؛ 9 مارس، 13:30 – 15:00 فيستا، فندق إنتركونتيننتال، دبي فيستيفال سيتي)
  • أبيات من أعماق الصحراء 2017 .أمسية شعرية تحت أضواء النجوم (الخميس؛ 9 مارس، 18:00)
  • الحفل الختامي – رسائل إلى المهرجان (السبت؛ 11 مارس 19:00 – 20:00 الراس 3، فندق إنتركونتيننتال، دبي فيستيفال سيتي)

دورات الكتابة الإبداعية
سيتم عقد أربع دورات للكتابة الإبداعية للكتّاب في مراحلهم ومستوياتهم المختلفة، للمرة الأولى في مهرجان طيران الإمارات للآداب، وتستمر الدورات لمدة ثلاثة أيام باللغتين العربية والإنجليزية، سيقدم الكتّاب العالميين الحائزين على العديد من الجوائز، ورش عمل ضمن مستويات مختلفة:

  • دورة الكتابة الإبداعية 1 – بداية الرحلة في عالم الكتابة – سو موركروفت
    • دورة الكتابة الإبداعية 2 – تنمية مهارات كتابة الرواية – باتريك غيل
    • دورة الكتابة الإبداعية 3 – الكتابة للأطفال (بالإنجليزية) – تامسين موراي
    • دورة الكتابة الإبداعية 4 – الكتابة للأطفال والناشئة (بالعربية) – فاطمة شرف الدين

وقد ذكرت السيدة إيزابيل أبو الهول بأن “للمهرجان تاريخ حافل في اكتشاف المؤلفين المبدعين الجدد “. وأضافت “يلتقي الكتّاب الواعدون بالكتّاب المرموقين، فيتعلمون منهم، ويقتدوا بهم، ليصبحوا كتاباً مرموقين وملهمين لأجيال المستقبل. لقد عشنا عددا غير مسبوق من قصص النجاح في المهرجان، خلال ورش عمل الكتابة، والمسابقات ومن خلال التواصل مع الكتّاب العالميين، شارلوت بترفيلد، وأبريل هاردي، وجيسيكا جارلفي، ولوسي سترينج، ظهرن في مسابقات الكتابة في المهرجان، ونحن سعداء للترحيب بهن الآن كتّاباً مشاركين في المهرجان، وأنا واثقة من أننا سوف نكتشف مواهباً جديدةَ في مهرجان 2017 “.

برنامج التعليم

أهم ما يميز المهرجان برنامج التعليم الذي يمتد لخمسة أيام (5-9 مارس)، وتتضمن فعاليات يوم التعليم المجانية، جلسات الطلاب، والمسابقات وزيارات المؤلفين للمدارس. ويمكن للأطفال أيضا الاستمتاع بفعاليات  ركن تايم آوت للقصة، وركن ديزني للقصة (للمرة الأولى) ، وكذلك عروض الفعاليات المصاحبة “فرينج”.

معرض الفنون في مهرجان طيران الإمارات للآداب:

يحتضن مهرجان طيران الإمارات للآداب معرض الفنون الذي تدعمه مدرسة ديرة الدولية، ويقام المعرض في فيستيفال سيتي ـــــ دبي.

ولقد تم افتتاح المعرض اليوم ويستمر حتى 12 مارس، ويشارك في المعرض طلاب المدارس من مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد غدا المعرض سمة بارزة من سمات برنامج التعليم.

وقد دعت جودي بيشوب، مديرة معرض فنون المهرجان لحضور المعرض، “ندعوكم لحضور معرضنا المخصص للأعمال الفنية للطلاب، التي تصور أفكار الكتّاب والرسامين المشاركين في المهرجان وتستلهم موضوع الدورة الحالية “الرحلات”. فقد أدركت أكثر من 50 مدرسة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة أهمية الصور البصرية عند المطالعة، مما ألهم الطلاب من جميع الأعمار على التحليق في عالم الخيال وتصوير انطباعاتهم الخلاقة عما يقرؤون.”
ومن المتوقع أن يستفيد من برنامج فعاليات التعليم المختلفة ومهرجان الفعاليات المصاحبة “الفرينج”، 25000 طالب، ويتيح لهم برنامج التعليم فرصة رائعة للتفاعل مع كتّابهم المفضلين.

مؤتمر دبي الدولي للنشر

بالشراكة مع الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، تنظم مؤسسة الإمارات للآداب، مؤتمر دبي الدولي للنشر (الأول) في الفترة (5 /6، مارس، 2017)  بالتزامن مع المهرجان.

وينظم المؤتمر جلسات لخبراء عالميين من جميع قطاعات صناعة النشر، ويوفر فرصة للمهتمين للتعرف على العمل في مجال النشر دولياً وإقليمياً.
وسيتم افتتاح المؤتمر يوم 5 مارس في 10:30 صباحاً.

جائزة أمناء مكتبات المدارس

تكرم مؤسسة الإمارات للآداب أمناء مكتبات المدارس في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالتعاون مع المجلس التنفيذي، وتخصص جائزة سنوية لأفضل أمين مكتبة في المدارس العربية والدولية، وسيتم الإعلان عن الفائزين يوم الاثنين، 6 مارس خلال مهرجان طيران الإمارات للآداب الساعة 4:00 مساءً.

يمكن للزوار التعرف على “لينا” الرمز التعبيري وضيفة المهرجان لهذا العام، والتي سيبعث ظهورها لأول مرة، في مواقع مختلفة في جميع أنحاء دبي، ضمن فعاليات المهرجان، الفرحة في نفوس الأطفال والكبار، وسوف تقدم لكم المسابقات وتشارك في العديد من أنشطة الأطفال.

وقت ختمت السيدة إيزابيل حديثها بشكر راعي وشركاء المهرجان، قائلة: “نسعى في كل عام إلى أن تواكب فعاليات المهرجان رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي يرعى المهرجان، وقد واكب تطلعاتنا دعم الراعي الرئيس للمهرجان، طيران الإمارات ودعم شركائنا، دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، ولا ننسى دعم وتوجيه مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب.

تبدأ أسعار التذاكر من 40 درهماً، وهناك العديد من الفعاليات والأنشطة المجانية للأطفال. ويمكن للجمهور الحصول على التذاكر عن طريق الموقع الإلكتروني لمهرجان طيران الإمارات للآداب (tickets.emirateslitfest.com). أو عن طريق تطبيق دبي مؤسسة الإمارات للآداب (ELF Dubai) ومتجر غوغل بلاي ومتجر أبل ومحلات مجرودي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

انضموا إلى برنامج أصدقاء المؤسسة للتمتع بمزايا خاصة على مدار العام، من ضمنها  أولوية حجز تذاكر المهرجان، إضافة إلى حسومات حصرية مختارة على رسوم الفعاليات وورش العمل التي تقيمها مؤسسة الإمارات للآداب، ولدى مجموعة من منافذ البيع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تجدون المزيد من المعلومات عن مهرجان طيران الإمارات للآداب على الموقع الإلكتروني

يمكن للأصدقاء والمعجبين متابعة كافة مستجدات المهرجان (#مهرجان_الآداب_دبي) على الفيسبوك – تويتر- انستغرام – يوتيوب . وكذلك يمكن متابعة أخبار المؤسسة (#مؤسسة_الإمارات_للآداب) والأنشطة والفعاليات على مدار العام  على الفيسبوك – تويتر- انستغرامسناب شات

انتهى