بداية رحلة الإبداع!

Share on LinkedIn

22-05-2017

مهرجان طيران الإمارات للآداب يعلن عن فتح باب الاشتراك في

 مسابقات الطلاب

دبي، 22 مايو 2017:

تتجدد الفرص الواعدة كل عام في مهرجان طيران الإمارات للآداب، إذ يحظى الكتّاب والشعراء الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة بفرصة كبيرة لإبراز مواهبهم الإبداعية في مسابقات الكتابة السنوية في  المهرجان، إذ يبدأ قبول المشاركات في المسابقات اعتباراً من اليوم.

وقد أصبحت مسابقة جامعة أكسفورد لكتابة القصة، ومسابقة “تعليم” للشعر جزءاً لا يتجزأ من العام الدارسي، وتتزايد أعداد المشاركين فيها عاماُ بعد عام.

وقالت السيدة إيزابيل أبو الهول، الرئيسة التنفيذية ورئيسة مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للآداب، مديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب-الحاصلة على وسام الإمبراطورية البريطانية، ” تتيح المسابقات لجميع الطلاب المقيمين في الإمارات العربية المتحدة، الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و 25 عاماَ، فرصة فريدة لصقل مهارات كتابتهم الإبداعية في اللغة العربية والإنجليزية، وإنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن نوفر منصة للكتّاب والشعراء الشباب تمكنهم من إبراز مواهبهم؛ إننا متشوقون لرؤية أعداد كبيرة من المشاركات هذا العام، وأن نرى كيف يوظف كل مشارك موضوع المهرجان، “الذكريات” في كتاباته. وستكون فرحتنا لا توصف عند ما يحصل الفائزين على جوائزهم ويلتقون بمن يحبون من المؤلفين!”

تقام المسابقات باللغتين العربية والإنجليزية؛ للفئات العمرية: 11سنة فأقل، و( 12-14) سنة، و( 15-17) سنة، و(18-25) سنة.

تم فتح باب الاشتراك في المسابقات للأفراد ومن خلال المدارس والكليات والجامعات. آخر موعد لتقديم الطلبات هو 16 نوفمبر 2017.

للمزيد من المعلومات حول المسابقة والاشتراك، يرجى زيارة الرابط:

emirateslitfest.com/ar/ar-competitions/ar-young-peoples-competitions

وسيتم نشر المشاركات الفائزة في كتاب تذكاري، باللغتين العربية والإنجليزية، يقدم إلى الفائزين في التصفيات النهائية في حفل توزيع الجوائز، حيث يقوم الكتّاب العالميون بتسليم الجوائز خلال مهرجان طيران الإمارات للآداب 2018،الذي يعقد في الفترة من 1 – 10 مارس.

جائزة “تعليم” للشعر

صرحت روز مارشال، الرئيسة التنفيذية لـ”تعليم” بأن “عدد المشاركات في مسابقة عام 2017 بلغ أعلى مستوى له على الإطلاق، حيث قدم أكثر من 1200 طالباً قصائد باللغتين. وأضافت “إن للمسابقات صدى كبيراً في المدارس، و إننا متحمسون لموضوع المسابقة هذا العام، ونتطلع للاستماع إلى المواهب الشعرية، ونشكر مهرجان طيران الإمارات للآداب لتوفير هذا النوع من المسابقات التي تُعد منابر إبداعية تبرز المواهب الواعدة وتأخذ بيدها لتحقيق تطلعاتها.”

جائزة دار جامعة أكسفورد للطباعة والنشر لكتابة القصة

تجاوزت مشاركات مسابقة دار جامعة أكسفورد لكتابة القصة، العام الماضي، 2200 مشاركة من جميع مناطق دولة الإمارات، وقد ذكرت جولي تيل، رئيسة دار جامعة أكسفورد للطباعة و النشر في آسيا الوسطى والشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “لقد كانت مشاركات العام الماضي مفاجِئة جداً – ليس فقط من حيث الكم، بل من حيث الجودة المميزة. لقد كان المشاركون على درجة كبيرة من الوعي والنضج، ويسعدنا أن نواصل شراكتنا مع مهرجان طيران الإمارات للآداب لتشجيع مواهب الكتابة والمساهمة في إبراز مواهب الجيل القادم من الكتّاب، وها نحن ننتظر بفارغ الصبر مشاركات هذا العام.”

تجدون المزيد من المعلومات عن مهرجان طيران الإمارات للآداب على الموقع الإلكتروني

يمكن للأصدقاء متابعة مستجدات المهرجان على (#مهرجان_الآداب_دبي) الفيسبوكتويترانستغراميوتيوب. وكذلك يمكن متابعة أخبار الأنشطة والفعاليات على مدار العام على #مؤسسة_الإمارات_للآداب الفيسبوكتويترانستغرامسناب شات

الختام