نبذة عن المهرجان

Share on LinkedIn
Become a Foundation Friend
  • 185+ Writers
  • 37 Countries
  • 44000+ Visitors

“يحتضن مهرجان طيران الإمارات للآداب، الجمهور من جميع الأعمار والثقافات ويستضيف المؤلفين من جميع أنحاء العالم لتعزيز التعليم والحوار، وغرس حب القراءة والكتابة” في نفوس الأجيال.”

أهلا وسهلا!

إيزبيل أبوالهول – الحاصلة على وسام الإمبراطورية البريطانية

الرئيسة التنفيذية، وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب، ومديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب

نبذة عن المهرجان

يُعدّ مهرجان طيران الإمارات للآداب أكبر تظاهرة في الشرق الأوسط تحتفي بالكلمة المكتوبة والمقروءة.

بدأ المهرجان دورته الأولى عام 2009 باستضافة 65 كاتباً، وقد تطور المهرجان واتسعت اهتماماته وأنشطته منذ ذلك الوقت، وفي عام 2017 استضاف المهرجان 185 كاتباً من أكثر من 37 بلداً، وأسهمت دورته الأخيرة بتعليم وتثقيف أكثر من 44000 زائر.

يوفر المهرجان فرصة رائعة لمواطني دولة الإمارات، والمقيمين، والزوار، للالتقاء بأشهر الكتاب، والمشاركة في الحوارات الأدبية، والاستماع إلى القراءات المبدعة، والمشاركة في ورش العمل، والاشتراك في العديد من المسابقات، لرفد الثقافة، وتعزيز التعليم، ونشر قيم الحوار البنّاء، وتشجيع المطالعة، كأولوية تتجاوز كل الأولويات

تقام دورة مهرجان طيران الإمارات للآداب 2018 في الفترة بين 1-10 مارس 2018، في دبي برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وبرعاية طيران الإمارات وبالشراكة مع هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للتقافة).

تنظم المهرجان مؤسسة الإمارات للآداب التي تأسست عام 2013 بموجب مرسوم صاحب السمو، حاكم دبي، رعاه الله.

ماذا يقول الكتّاب عن المهرجان؟

” كان الإلهام يحيط بنا من كل جانب! لقد كان شعوراً رائعاً، أشعر بالفخر والاعتزاز لوجوديمع هذه المجموعة الرائعة ، الذين تسعدني صدقاتهم. لقد أقمتم حدثاً فريداً بحث. انها تجربة لن تنسى أبدا”.

جو مالون،كاتبة ورائدة أعمال

“لا توجد كلمات يمكن أن تعبر حقا عن تقديري لجهودكم لجعل القراءة والكتب والثقافة والمعرفة ضمن مجريات الحياة اليومية للقرّاء والناس، وحياة الجيل الجديد، على وجه الخصوص. وقد وفرتم فرصة للمؤلفين من جميع أنحاء العالم لتبادل الأفكار والتعرف على وجوه الأبداعر المختلفة.”

إبراهيم فرغلي، كاتب متخصص في أدب الشباب

“لقد منحنا [المهرجان] أنا وفيكتوريا أحد أغلى الهدايا في حياتنا المهنية: فرصة التفاعل مع الآخرين، لتغيير حياة الأجيال، وفرصة أن يكون لنا دورنا ضمن أسرة الكتّاب القادمين من جميع أنحاء العالم. دون أي حواجز، أوالحدود، أو نظرة متعصبة”

اريك فان لوستبادر، بورن سلسلة المؤلف

“عندما وصلت لم يكن لدي أي توقع عما سارى وأعرف، ولكنني غادرت وأنا أتمنى أن تمتد فترة المهرجان أسبوعاً آخر. لا أعرف كم من الناس التقيت،….. جميعهم كانوا متحمسين ويحسنون الإصغاء، وقد كانت الفعاليات موجهة للعديد من الفئات العمرية.
أما الجلسات التي حضرتها، فقد كانت مسلية ورائعة، وتمكن ن تكوين العديد من الصداقات الجديدة. ”

بيتر ف. هاميلتون،مؤلف الخيال العلمي

“شعرت في المهرجان وفي دبي براحة كبيرة وتقدير لم أشعر بهما ككاتب من قبل، كأنها قطعة من الجنة. وكان الجمهورمن أكثر القرّاء الذين التقيتهم تفاعلاً، وخاصة طلاب المدارس الذين الذين تحدثت إليهم؛ لقد كان لديهم الكثير من الأسئلة المدروسة بعناية”

بيرس تورداي، مؤلف الأطفال

“أشكركم على المهرجان الرائع. لقد كان التنظيم ممتازاً، وكان الفريق متعاوناً بشكل ملفت، إنه من أفضل المهرجانات في العالم”

بيتر فرانكوبان، كاتب و مؤرخ

“التقي في كل عام بأحد من الذين اعتبرهم مثلي الأعلى، مما يجعلني محظوظة جدا لمعرفتي بكم والحصول على دعوة إلى المهرجان في كل عام”

نورة النومان، مؤلفة الخيال العلمي للناشئة

“قضيت وقتًا رائعا حقا في المهرجان، سواء في الجلسات أوخارجها. لقد تم تنظيمه بشكل ملفت وبمستوى رفيع.”

كانيشك ثارور،مؤلف مقدم برامج

“قضيت وقتًا رائعا حقا في المهرجان، سواء في الجلسات أوخارجها. لقد تم تنظيمه بشكل ملفت وبمستوى رفيع.”

تانيا لاندمان، مؤلفة الأطفال

تواصلوا معنا

للاطلاع على آخر المستجدات وأخبار الكتاب المشاركين في المهرجان يمكنكم  الاشتراك في النشرة الإخبارية التي ترسل عبر البريد الألكتروني، ويمكنم الإشتراك في مدونتنا ، ومتابعتنا على صفحات تويتر، فيسبوك، انستاغرام، يوتبوب ويمكنكم الانضمام لعضوية أصدقاء مؤسسة الإمارات للآداب للحصول على العديد من المزايا والحسومات ضمن الفعاليات المتنوعة التي تقيمها المؤسسة.

To receive updates you can Subscribe to our newsletter