رحيل المترجم والمستعرب دنيس جونسون ديفز.

Share on LinkedIn

22-05-2017

رحل عن عالمنا، المستعرب البريطاني دنيس جونسون ديفز، عن عمر يناهز الـ 94 عاماً.

يعتبر دنيس أحد أهم المترجمين الذين قدموا الأدب العربي إلى القارئ الغربي، وقد وصل ما ترجمه من الأدب العربي إلى أكثر من ثلاثين عملاً من الإبداعات القصصية والروائية العربية، وكان أول من قدم أعمال نجيب محفوظ للقارئ الغربي.

ترجم دنيس لعدد من المؤلفين المشهورين، أبرزهم يوسف إدريس، محمود درويش، سلوى بكر، الطيب صالح، زكريا تامر، وآخرين.

وصف كل من نجيب محفوظ وإدوارد سعيد، دنيس جونسون برائد الترجمة من العربية إلى الإنجليزية.

نشر دنيس عام 2006 كتاب “مذكرات مترجم”، وتناول فيه تجربته الطويلة في ترجمة الأدب العربي.

ألّف للأطفال قصصاً استلهم فيها التراث العربي.

حضر جونسون ديفز مهرجان طيران الإمارات للآداب في دورته الافتتاحية، 2009، والدورة التي تلتها، وأثرى برنامج المهرجان بحديثه عن ترجمة العربية وآدابها.

يتوجه فريق المهرجان بالتعزية لأسرة الفقيد؛ رحم الله جونسون ديفز، وألهم أهله الصبر والسلوان.